المجتمع المدني
أخر الأخبار

جمعية آلاء تقف على فضل “العشر الآواخر من رمضان”

حول فضل العشر الآواخر من شهر رمضان المعظم، تمحورت المداخلات التي تضمنتها الندوة الرمضانية الإلكترونية المنظمة من قبل جمعية ألاء للتنمية الأسرية،تحت شعار”فرصتك الذهبية فاغتنمها”.

زهور بن عياد

وعن النفحات الربانية تحدث الأستاذ محمد عبود المختص في الشريعة  عن ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من عبادات في هذا الشهر العظيم من قراءة القرآن وصلاة وقيام وإنفاق، ناهيك عن سمو أخلاق الرسول الكريم وإدارته للمعارك وقيادته الرشيدة للأمة.

ودعا عبود إلى إعتبار الصيام عبادة تظهر ثمارها في سلوكنا وليس عادات نمارسها دون وعي منا.ومن جانب آخر تحدث الدكتور رمضان زعطوط في مداخلته “فرصة فلا تكن من الغافلين”، عن الفرق بين العادة والعبادة، فالعبادة التي جاءت لتنبهنا أن تكرار الشيء لا يجب أن يفقده جوهره، وتحدث عن سوء إدارة الوقت وسوء التقدير والتخطيط، وعدم الإستعداد لرمضان ببرنامج للعبادات والعمل الخيري، بدل الإستعداد المادي وإقتناء المشتريات .

فرمضان شهر قلبي يقول الدكتور زعطوط وهو” فرصة يوحد المسلمين ويغيرأرواحنا لنتحررمن الشهوات والعادات، ونتوب من غفلتنا لنرتقي بعباداتنا”.”وجاءت عشر العتق من النار كيف أغتنمها”عنوان  مداخلة للدكتورة خديجة عنشيل من جامعة ورقلة،تطرقت فيها  لتغييب القيم الروحية لرمضان في زماننا وعن العادات السيئة التي صارت تلازم هذا الشهر الكريم، وعن ليلة القدر فرصتنا العظيمة لتدارك مافاتنا وترقيع صيامنا وعن ضرورة استغلالها لنخرج من رمضان أصحاء النفوس، ولكي نحيي معاني رمضان في نفوسنا ونفوس أبنائنا ونراجع حالنا مع القرآن، لنتبع قدوتنا ورسولنا الكريم كيف كان يعيش أيام هذا الشهر العظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى