المجتمع المدني

ندوة الجزائر العاصمة آخر الندوات الولائية للمرصد الوطني للمجتمع المدني، وقريبا ندوة وطنية شاملة 

ندوة الجزائر العاصمة آخر الندوات الولائية للمرصد الوطني للمجتمع المدني، وقريبا ندوة وطنية شاملة 

بعد استكمال 57 ولاية،اختتم المرصد الوطني للمجتمع المدني فعلياته التنظيمية الولائية بندوة ولائية _ ولاية الجزائر_ صبيحة يوم السبت بجامعة الجزائر02_ بوزريعة_ تضم مختلف  الفاعلين من المجتمع المدني ” نقابات ، منظمات ، جمعيات ،”تحت إشراف”محمد سفيان زبير” الأمين العام للمرصد الوطني للمجتمع المدني.

شيماء منصور بوناب

افتتحت الندوة بمداخلة السيد محمد سفيان زبير ” الأمين العام للمرصد الوطني  أكد من خلالها أن نتائج الندوات و التوصيات العامة التي خرجت بها التنظيمات الولائية هي “بمثابة مذكرة منهجية تأطيرية للجلسات الوطنية، التي ستشهد ما يزيد عن ألف مشارك يمثلون المجتمع المدني و مختلف الهيئات و الجهات الوزارية” .

وتضمن برنامج الندوة أربع ورشات أساسية حول دور ومكانة المجتمع المدني في بناء  الجزائر الجديدة ، بالتدرج من الورشة الاولى  التي تمحورت حول  ” تحسين أداء المجتمع المدني”، ثم تشجيع الديمقراطية التشاركية عبر التطرق لأليات وسبل ترسيخها في الحوكمة المحلية والوطنية، التي تضبط مبادى المتطوعين و تكفل حقوقهم .

من جهة أخرى تم التركيز في الورشة الثالثة على مأسسة العمل التطوعي كقيمة اجتماعية تحقق المنفعة العامة و تضمن التنمية المستدامة، وذلك من خلال تعزيز هدفها و حصره في تنظيم وهيكلة العمل التطوعي، من خلال حماية المتطوع ، واشراكه في التنمية المستدامة.

أما فيما يخص الورشة الرابعة، فقد كانت كفيلة بمراجعة اهتمامات أعضاء المجتمع المدني و تبنيها في  نقطة مشتركة، بعنوان أخلقة المجتمع المدني، الذي يضمن توزيع الحقوق التطوعية والخيرية بصفة عادلة تلم بكل أطياف المجتمع المدني.

وعلى هامش الندوة أكدت  السيدة “عاشير حفيظة” رئيسة جمعية إشراق أمل المعاق الولائية التي تهتم بذوي الإحتياجات الخاصة،  على ضرورة مراجعة الدعم المادي بصفة منصفة تخدم كل أعضاء المجتمع المدني ، بالإضافة إلى مشكلة المقر التي تعاني منها العديد من الجمعيات.

من جهتها أكدت  السيدة ” صفية حمور “عضو المرصد الوطني للمجمع المدني، أن لجنة المرصد الوطني ما هي إلا جهة استشارية تشاورية  تخدم مختلف مكونات المجتمع المدني و تصله بالسلطات المعنية لتضمن تحقيق مطالبه و اقتراحاته،وأشارت في ذات الوقت أن الآفاق المستقبلية لفعاليات المرصد الوطني الذي يتكفل بهذه الندوات الولائية ، سيتوج قريبا بندوة وطنية شاملة يتم التطرق فيها لكل الإنشغالات الخاصة بالمجتمع المدني.

في الأخير تم حوصلة أهم التوصيات التي تخدم المجتمع المدني بمختلف جهاته ، التي تدعو لتكريس العمل التطوعي ، عن طريق تحديد مادة قانونية تخدم الجمعيات وتحدد المسؤوليات ، مع تعزيز التكوينات التي تخلق المؤهلين و تعزز قدراتهم، ثم تفعيل استعمال الفضاءات الرقمية كأحد أنواع العمليات التطوعية الحديثة التي تزيد من درجة الدافعية العملية الخيرية .

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى