المجتمع المدني

الطالب الجزائري أمام تحديات العصر” محور ندوة علمية”

في إطار الإحتفالات المخلدة للذكرى الستين للإستقلال، نظمت جمعية التواصل العلمي و الثقافي ندوة بعنوان “الطالب الجزائري أمام تحديات العصر ” بالمركز الثقافي العربي بن مهيدي.

فائزة- ب                                                                                                              

 قدم الندوة الأستاذ “عبد الرحمان تلي” رئيس المجلس العلمي للجمعية، وأكد من خلالها قائلا” أن أهم إنجاز لجهود الطالب  هو عند إقتناعه أن لا حياة في ظل محتل”.

وفي ذات الصدد عرج على العناصر الأساسية من المحيط و التي تدخل في إكتساب الفرد المعرفة بداية بعنصر المعرفة تليها المعلومة مرورا بعنصر الإقتصاد و السياسة ثم الثقافة و التي تنعكس آثارها على على الفرد المتعلم كما خصص كلامه من حيث إنعكاس هذه العوامل على بناء تعلم الفرد و التغيرات المستمرة لهذه العناصر التي يكتشف منها التحديات.

فيما تمثلت مداخلة الأستاذ ” محمدلعريبي” المختص في علوم التربية  حول طرح بعض الحلول الإستراتيجية لمواجهة التحديات و الصعوبات أهمها فكرة إنخراط الطالب في جمعيات و نوادي تأهله للإنفتاح على الكثير من الخبرات.

 

وتهدف هذه الندوة حسب ما صرح به  السيد “كمال آيت سعيد” الأمين العام للجمعية بأن هذه التظاهرة تأتي إحياءا لليوم الوطني للطالب الجزائري قائلا ” إن طلبتنا إستجابوا لنداء الثورة الجزائريةو قاموا بإضراب شامل حيث تركوا مقاعدهم و أقلامهم و التحقوا بجيش التحرير الوطني  لمساندة و دعم جهود المجاهدين الأبرار و تقديم دعم معنوي لهم فالهدف من هذه المبادرة هو إظهار واجب الطلبة اليوم نحو بناء و تشييد الوطن فلا بد أن يكون عمل إستمراري تكاملي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى