المجتمع المدني

أوريدو تطلق حملة تحسيسية واسعة للكشف المبكر عن سرطان الثدي

أوريدو تطلق حملة تحسيسية واسعة للكشف المبكر عن سرطان الثدي

أطلقت أوريدو المتعامل الرائد في سوق الهاتف النقال بالشراكة مع الجمعية الوطنية لمساعدة المرضى (وين نلقى) حملة تحسيسية واسعة حول الكشف المبكر لسرطان الثدي وذلك تزامنا مع نشاطات “أكتوبر الوردي”.

قسم التحرير

نظمت هذه الحملة تحت “كلنا معنيون، الكشف المبكر يُنقذ حياة الآلاف”، من المقرر أن تشمل هذه الحملة التي ستُنظم على ثلاث مراحل عدة ولايات من الوطن على غرار الجزائر العاصمة، تيبازة، باتنة، عين الدفلى، قسنطينة، البويرة، وهران، المسيلة،مستغانم،سعيدة وسيدي بلعباس.

كما تنقسم هذه العملية، التي تدخل في إطار حملات “أكتوبر الوردي”، على ثلاث مراحل، تتمثل لاسيما في إطلاق قوافل طبية من أجل التحسيس، والكشف المبكر لسرطان الثدي وتنظيم دورات تكوينية طبية تسمح بتحيين المعارف حول هذا المرض. يذكر أن النساء اللائي تأكد إصابتهن بعد خضوعهن للكشف المبكر، سيستفدن من المرافقة النفسانية والتكفل الطبي.

وبالإضافة إلى كل ذلك شملت هذه الحملة التحسيسية حول أهمية الكشف المبكر لسرطان إرسال عبر رسائل نصية قصيرة موجهة للنساء تتمثل في: “كلنا معنيون بسرطان الثدي ومعا يمكننا مكافحته، ولهذا تدعوكم Ooredoo للقيام بالتشخيص المبكر والتوعية حولكم. لا تترددوا وقوموا بالفحص!”

وقالالمدير العام لـOoredooالسيد بسام يوسف آل إبراهيم: ” نحن سعداء بتجسيد هذه العملية التحسيسية الواسعة التي تأتي تماشيا مع استراتيجيةOoredooفيما يخص المسؤولية المجتمعية للمؤسسة. إن مساهمة اوريدو في هذه المبادرة المواطنة لدليل قاطع على إرادتها في تحسيس المرأة الجزائرية على أهمية الكشف المُبكر لسرطان الثدي حيث يسمح ذلك بالاكتشاف المُبكّر للمرض معززا بذلك حظوظ الامتثال للشفاء..ستبقى Ooredoo ملتزمة في التعبير عن بُعدها التضامني مع المواطنينومواصلة نشاطاتهاالإنسانية والخيرية. ”

أما رئيس الجمعية الوطنية لمساعدة المرضى (وين نلقى)، السيد كريم إباشيرن قال: ” إن الجمعية الوطنية لمساعدة المرضى تشكر شركة أوريدو التي عوّدتنا على تبني ودعم عدة مشاريع خيرية أطلقتها الجمعية منها الطبية والاجتماعية لفائدة المحتاجين والمرضى والمسنين.. ومن بين هذه المشاريع مشروع “أكتوبر الوردي” الذي يتجسّد بالخصوص في إطلاق حملات تحسيسية للكشف المبكر لسرطان الثدي الذي يُصيب أمهاتنا وأخواتنا. كما نتطلع لاستمرار العمل المشترك والدائم من أجل تطوير ودعم العمل والمشاريع الخيرية التي تطلقها الجمعية متمنيا من الله عز وجل أن يتقبل منكم ويجزيكم كل الخير.”

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى